الاستنجاد بالجمعية العمومية..قوة أم ضعف؟؟!! .. د. محمد النظاري | | الرياضة نت
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On YoutubeCheck Our Feed

الاستنجاد بالجمعية العمومية..قوة أم ضعف؟؟!! .. د. محمد النظاري

يشاع بأن الاتحاد العام لكرة القدم سيستدعي أعضاء الجمعية العمومية الذين يمثلون الأندية الممارسة للعبة. 
المكلا كما يقال ستستضيف الاجتماع،  ولكن ما هو الهدف من الاجتماع ولماذا يقام في المكلا وليس في عدن التي قيل بأن الاتحاد يعتزم نقل مقره اليها ؟؟!!
المشاركة المخيبة للآمال في نهائيات آسيا حركت الشارع الرياضي -وبينهم نجوم كبار-الذي يرى بعضه لا مناص من ترك الاتحاد الفرصة لغيره للعمل خاصة بعد أكثر من عقد من الزمن ولم يحدث شيء لكرة القدم اليمنية.
فيما يرى البعض أن على رئيس الاتحاد الدعوة لانتخابات والدخول فيها بشخصه إضافة إلى شخصيات رياضية أسهمت ميدانيا في خدمة الكرة اليمنية، وترى بأن المشكلة تكمن في الشخصيات الحالية المحيطة به، والتي أسهمت في ابعاده عن طرق السبل لتطوير الكرة في اليمن.
الجمعية العمومية التي يراها الأكثرية بأنها مضمونة ، بل يذهبون إلى التأكيد بأنها في جيب رئيس الاتحاد، وأنه ليس فقط قادر على جمعها في المكلا، بل في مدينة خارج اليمن، كما فعل باجتماع قيادة الاتحاد في القاهرة.
لا يعول الشارع الرياضي كثيرا على الجمعية العمومية، التي يتم تنويمها وايقاظها متى ما شاء المخرج، ويحملها المسؤولية الوطنية والأخلاقية إزاء ما يحدث لكرة القدم اليمنية.
لماذا المكلا وليست عدن؟؟!! سؤال يتبادر بقوة إلى الأذهان؟  فهل أصبحت مدينة عدن مدينة طاردة للاتحاد؟ وان كانت كذلك فلما سينقل الاتحاد مقره من صنعاء اليها؟ وإذا كانت عدن بكل تاريخها الرياضي الزاخر بالنجوم والكوادر الكروية مكانا غير مناسب لعقد اجتماع الجمعية العمومية، فأي مدينة غيرها ستحاط بكثير من علامات الاستفهام .
الشارع الرياضي يرى التوجه للجمعية العمومية ، جاء نتيجة ضغطهم على الاتحاد، وأن ظهر الأمر وكأنه ممارسة قانونية، إلا أنه إحساس بالضعف، وأن الأمور قد تتطور بما لا يسر الاتحاد.
تثقيف صحي….
تؤكد وزارة الصحة العامة والسكان بأن اللقاح المستخدم في تحصين المستهدفين من سن 6 أشهر وحتى 15 سنة ضد مرضي الحصبة والحصبة الألمانية هو لقاح آمن، وهو ذاته الذي يعطى لأطفال دول العالم بما فيها أوروبا  .
تضمن الوزارة أهالي المستهدفين من التحصين بأنها لا تسمح إطلاقا دخول أي شحنة من اللقاحات إلا بعد التأكد من سلامتها، إضافة لوجود نظام حفظ وتبريد ونقل ومراقبة عالي الجودة يضمن سلامة اللقاحات من دخولها وحتى وصولها لكل طفل مستهدف.
إن ظهور بعض الآثار الجانبية الخفيفة للقارات كارتفاع درجة الحرارة واحمرار وتورم والم في مكان الحقن، هي نتائج طبيعية لتفاعل اللقاح مع جسم الطفل وستزول خلال يوم أو يومين.
إن تحصين أبنائنا مهم جدا من أجل وقايتهم من هذين المرضين (شديدي العدوى) وينتقلان عبر الرذاذ المتطاير من فم المريض أثناء العطس والسعال وكذلك أثناء التماس المباشر مع افرازات الأنف والبلعوم. 

التصنيفات: ميادين