سقوط الفروسية ..واستبعادها من موسم الانجازات الرياضية | | الرياضة نت
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On YoutubeCheck Our Feed

سقوط الفروسية ..واستبعادها من موسم الانجازات الرياضية

د. جابر يحيى البواب

لسنوات وسنوات عديدة وجواد رياضة الاباء ولاجداد يخوض المنافسات ويحصد الانجازات في مضمار الاتحادات الرياضية ، بجدارة واستحقاق واعتراف من الجميع بمكانة وقدرة مجلس ادارة الاتحاد اليمني العام للفروسية والهجن، لم يتعثر جواد الاتحاد او يتردد  في اجتياز حواجز العمل الاداري سوى كانت حواجز قائمة “عمل اداري” او مركبة “عمل مالي وفني” ، فكل تقاريره السنوية التي تعرض على الجمعية العمومية وترفع للجهات المعنية : الوزارة ،والصندوق ، والجهاز المركزي للرقابة المحاسبة” تنهية مسلكها السنوي بدون أخطاء او تجاوزات ، ويحصل الاتحاد على افضل المراتب في العمل الرياضي “الاداري والفني والمالي” ، وخير دليل لذلك حصوله في العام 2013 م على المركز الثاني من قبل اللجنة الوزارية التي كلفة بجراء تقييم للأداء الاتحادات الرياضة للموسم 2012-2013م.

لان ما سوف اذكره لاحقا تاريخ  لا محال من تكراره، فأن سأذكر بعض الانجازات التي حققها الاتحاد العام للفروسية والهجن ، والتي سبق وان ذكرتها في مقال تم نشرها في صحيفة الثورة العدد (20236)، ولنبدأ  بما تحقق  خلال الاعوام من 2005 حتى 2010، حيث نظمت افضل منافسات قفز الحواجز وعلى اعلى مستوى من الانضباط والالتزام بالقوانين واللوائح الدولية ، ومنح الفرسان خلالها جواز مالية قيمة ، ومنحت الجياد في كل الجهات الممارس افضل درجات العناية والاهتمام الصحي والرياضي.

حصول الاتحاد اليمني العام لفروسية على رخصت  الانضمام الى المنظمة “الواهو” العالمية للخيول العربية الأصيلة والاعتراف رسميا بالجمهورية اليمنية ضمن الأسرة العربية التي تمتلك افضل الخيول العربية الأصيل وذلك في العام 2008م ، وصبح بالإمكان تسجيل الخيول اليمنية وغير اليمنية والتي يمتلكها اليمنيون بسجلات المنظمة، وحصولها على شهادات النسب وجوازات السفر بعد خضوعها لشروط المنظمة؛ العام 2009م تشارك اليمن في اول مشاركة خارجية لفرسان قفز الحواجز ببطولة الوفاء بدولة سوريا الشقيقة من خلال فرسان فئة البراعم  ” الفارس الياس معاذ الخميسي (المركز الاول بطولة الوفاء) – الفارس أبراهيم فضل الغزالي (المركز الثالث بطولة الوفاء) – الفارس البراء فضل الغزالي – الفارس أحمد حسين القملي – الفارس عمر عبد الكريم الزبيدي”.

لقد شهدت رياضة الفروسية في اليمن تطور واسع وكبير في مختلف مجالات رياضة الفروسية الفنية والادارية والمالية ، فعلى الصعيد الفني سعى الاتحاد إلى مواكبة كل جديد وحديث على المستوى الاقليمي و  دوليا فيما يتعلق بالتقنيات الرقمية في العملية التحكيمية من خلال إدخال نظام التحكيم الالكتروني عبر اقتناء جهز رصد زمن البداية والنهاية عبر كاميرات توضع على خط البداية والنهاية متصلة بجاهز الكمبيوتر ، واستضافة خبير دولي مرشح من قبل الشركة المصنعة لتدريب لجنة التحكيم على هذا الجهاز الذي اصبح بعد ذلك الوسيلة المعتمدة في كل البطولات.

بكل ثقة وبخطوات علمية واستشارات متعددة للخبراء في مجال الفروسية ، ومن خلال ارسال مهندسين الى دولة قطر للاطلاع على المنشأة والبنى التحتية للفروسية ، اعد فريق هندسي ومختصين في عالم رياضة الاباء والاجداد ، اول تصور علمي لأنشاء أكبر مدينة للفروسية شاملة لكل مجالات رياضة الفروسية  ، وذلك في العام 2010م، حيث كان من المقرر ان تضم هذه المدينة مضامير متعددة” سباق السرعة سباق القدرة واستعراض خيول الجمال وقفز الحواجز والتقاط الاوتاد ، كما تضمنت المدينة، مركز بيطري صحي للعناية بالخيل، وجميع الملحقات… مباني سكنية وادارية وخلافة .

على المستوى الخارجي استطاع جواد الاتحاد وخصوصا خلال الاعوم من 2016 وحتى 2018 تحقيق العديد من الانجازات والبطولات الخارجية، كان ابرزها وصول المنتخب الوطني لالتقاط الاوتاد الى نهائيات كأس العام 2018م بعد تصدره لمجموعته بأعلى النقاط وحصول فارس المنتخب الوطني بلال الصبري على افضل فارس في التصفيات والفارس جلال اليوسفي على نائب افضل لاعب في التصفيات ، كما حصل المنتخب اليمني على المركز الاول وصفت افضل منتخب في التصفيات المؤهلة لكأس العام 2018م، الا ان المنتخب لم يتمكن من المشاركة في منافسات البطولة النهائية رغم انه كان المرشح الاقوى لنيل كأس البطولة.

بعد هذا الاخفاق وعدم المشاركة نتيجة لعدة اسباب أهمها الحصار والعدوان، بدأ جواد اتحاد الفروسية في اسقاط الكثير من حواجز الانجازات وخسارة الكثير من نقاط القوة والتميز، كما ان حالة التردد والخذلان باتت هي الصفة السائدة في عمله الاداري والفني والمالي، الى ان اتت حالة السقوط الواضح والمؤكدة، والتي لا يستطيع أي حكم تجاوزها او التغاضي عنها ، وليس حكم البطولة ” الوزير” سوى قرع جرس التوقف واعطى اشارة الاستبعاد من مسلك المنافسة واخراج الاتحاد من عالم الاتحادات وحرمان الفرسان وعشاق رياضة الاباء والاجداد من مواصلة تحقيق طموحاتهم واستعراض مهارتهم الرياضية والفنية والادارية.

التصنيفات: ميادين

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com