صراع الثنائيات يشعل مواجهة إنجلترا وهولندا | الرياضة نت
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On YoutubeCheck Our Feed

صراع الثنائيات يشعل مواجهة إنجلترا وهولندا

يلتقي منتخب إنجلترا مع نظيره الهولندي في نصف نهائي كأس أوروبا 2024، ساعية لإحراز أوّل لقب كبير منذ أن توج بالمونديال عام 1966.

ويبرز المواجهات الثنائية في اللقاء المرتقب بين الأسود الثلاثة والطواحين المقرر إقامته غدا الأربعاء.

هاري كين vs فان دايك

يعيش المهاجم الإنجليزي بطولة مخيّبة للآمال، حيث افتقد حسّه التهديفي الذي رافقه الموسم الفائت في صفوف بايرن ميونيخ الألماني، بعدما عانى في نهاية الموسم من إصابة في ظهره، ومن الواضح أنه ليس في كامل جاهزيته البدنية.

يتعيّن على كاين مواجهة قطب دفاع هولندا فيرجيل فان ديك، وهو الآخر لم يكن في أفضل حالته قبل أن يتحسّن مستواه تدريجا مع تقدّم فريقه في الأدوار الاقصائية.

تريبير vs دومفريس

أثار قرار جاريث ساوثجيت، مدرب إنجلترا، بإشراك كيران تريبير في مركز الظهير الأيسر انتقادات كون الخطة دفاعية بحتة، لأنه يحرم إنجليز من أي تقدّم إلى الأمام على هذه الجهة، وإذا كانت هناك أي مباراة يمكن أن يكون وجوده فيها حيويا فهي ضد هولندا.

في المقابل، لفت الظهير الأيمن الهولندي دنزل دومفريس الأنظار بسبب انطلاقاته الهجومية في الجهة اليمنى في كأس أوروبا التي أقيمت صيف عام 2021.

واستمرّ في النسج على المنوال ذاته في النسخة الحالية وصنع هدف الفوز لفريقه ضد تركيا في ربع النهائي بتمريرة عرضية خطيرة.

يسار هولندا – يمين إنجلترا

يتقاسم كودي جاكبو، جناح ليفربول، صدارة هدافي كأس أوروبا برصيد 3 أهداف، ويشكل التهديد الهجومي الرئيس لهولندا.

وتعتمد معظم تحركاته الخطيرة على التوغل من الجهة اليمنى، حيث يتواجد الظهير كايل ووكر، وبالتالي ستكون المواجهة مثيرة بينهما.

ويمكن لمدافع مانشستر سيتي أن يضاهي جاكبو من ناحية السرعة، وسيطلب ساوثجيت من بوكايو ساكا أن يساهم أيضا في الواجب الدفاعي لتقليل التهديد على الجهة اليسرى لهولندا.

يسار إنجلترا vs يمين هولندا

يواجه جناح آرسنال ساكا خصما مألوفا هو ناثان أكي مدافع مانشستر سيتي، الذي أبلى حسنا ضده في البريميرليج، لكنه ما يزال يعتبر الجناح الإنجليزي أحد أقوى خصومه.

بيلينجهام – شوتن وريجنديرز

إذا كان لاعب وسط منتخب إنجلترا وريال مدريد لم يصل إلى قمة مستواه حتى الآن في البطولة، إلا أنه لعب دورا حاسما في اللحظات الحاسمة في مسيرة منتخب بلاده إلى الدور نصف النهائي.

وكانت المساهمة الأكثر دراماتيكية لبيلينجهام (21 عاما) تسديدته في الثواني الأخيرة من المواجهة ضد سلوفاكيا، منقذا منتخب بلاده من الإقصاء المبكر في ثمن النهائي.

وتتطلّع هولندا إلى ثنائي خط الوسط المتأخر تيجاني ريجنديرز وجيردي شوتن للحدّ من خطورة بيلينجهام.

وكان أداء الثنائي الهولندي جيدا معا، ويبدو أن المدرّب رونالد كومان يثق بهما بعد أن أشرك جوي فيرمان أساسيا ضد النمسا لكنه استبدله في نهاية الشوط الأول حيث خسر الهولنديون مباراتهم الثالثة بالمجموعة.

التصنيفات: اخبار عالمية,عاجل