اليرموك.. هل أصابته دعوة مظلوم | الرياضة نت
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On YoutubeCheck Our Feed

اليرموك.. هل أصابته دعوة مظلوم

ظهر نادي اليرموك في بطولة الدوري، بنتائج صادمه للمتابع الرياضي الذي وضعه ضمن الفرق المنافسة على لقب الدوري، فمن 6 مباريات حصد اليرموك 8 نقاط فقط من إجمالي 18 نقطة، ويعتبر هو أضعف خطي دفاع وهجوم في المجموعة الثانية مع نهاية الجولة السادسة، حيث لم يسجل سوء 5 أهداف في 6 مباريات هدفين منهن من ضربة جزاء، فيما استقبلت شباكه 8 أهداف.. في الحقيقة الجميع في ذهول من المستوى المتهالك لليرموك، الذي يملك عناصر مميزه ومتفاهمة ومنسجمة تلعب مع بعض لسنوات عديدة.

اليرموك
اليرموك

بحثنا عن أسباب قد تكون مخفية للجماهير، فوجدنا عبث إداري متمثل في شخص واحد يبطش ويطفش ويظلم منتسبي النادي، ولكل لاعب في اليرموك قصة مأساوية مع “سيء الذكر”.. والبعض أعتقد أن ما حل باليرموك في الذهاب قد تكون أصابته دعوة مظلوم.. فيما يلي مشاهد ونماذج حية.

مدرب الحراس محمد ثابت الشعيبي
مدرب الحراس محمد ثابت الشعيبي

تحدث أحدهم عن موقع لا إنساني أرتكبه “سيء الذكر” بحق مدرب الحراس محمد ثابت الشعيبي، عندما تمنع إعطائه جزء من مستحقاته، يضعه مصروف عائلته قبل السفر مع الفريق الى شبوة، وانتظر الشعيبي تنفيذ وعد “سيء الذكر” حتى وقت متأخر من الليل قبل ساعات من السفر البعثة، هنا مارس هوايته بتجاهل الاتصالات، مما جعل “الشعيبي” يعود إلى منزله وفي فجر اليوم التالي غادرت البعثة بدونه، ومن هنا بدأ “سيء الذكر” تنفيذ خطته.. بعدها تم تواصل “الشعيبي” مع أحد أعضاء مجلس الإدارة وأخبرهم باستعداده للإلحاق بالبعثة في حال تم صرف جزء من مستحقاته، وهنا أخبره “سيء الذكر” أنه تم توفير بديلا عنه وهذا ما خطط له بتكليف أحد أصدقائه لهذه المهمة.. وعندما طالب “الشعيبي” بتسليم رواتبه أشترط عليه “سيء الذكر” إعادة الملابس التي صرفته له مقابل صرف رواتبه.. في موقف مخزي!

وواصل “سيء الذكر” هوايته مع هداف اليرموك ونجمه الأبرز مختار المأخذي الذي تعرض والده الى حادثة مرضية وهو في ضائقة مالية، وتواصل اللاعب مع الأمر الناهي الأول في النادي وأخبره بمنحته وطالب إياه صرف جزء من رواتبه المتراكمة لعلاج والده، ونال الوعد بالصرف في اليوم التالي ولكن كالعادة لم ينفذ الوعد الا بعد أسبوع وبربع المبلغ المتفق عليه، اللاعب أخبره بان المبلغ غير كافٍ وطلب مرة أخرى بالصرف جزء من مستحقاته لكن طلبه المشروع قابله التجاهل.. وسافر الفريق الى شبوة دون مهاجمه “المأخذي” كنوع من عقاب “سيء الذكر” للاعب.

المدافع فايز داهم

لاعب الخبرة وأحد نجوم أبطال الدوري مع اليرموك في 2013 ” محمود الرميم” هو الأخر نال نصيبه، وتغيب عن السفر مع النادي الى شبوة، من مضاعفات تعنت “سيء الذكر” الذي يفصل الأمور المالية على هواه وشعارة الموالون أقرب بالمعروف، رغم إن ليس من اختصاصه.

مستقبل اليرموك فايز داهم المدافع الفولاذي، وضعه “سيء الذكر” في خانه المطفشين، وقد يتسبب في إنهاء مسيرته مبكر، عندما تعنت في صرف مستحقاته المالية في ظل اهتمام نادي عاصمي به وضمه لصفوفه

المهاجم مختار المأخذي
المهاجم مختار المأخذي

وأرتكب “سيء الذكر” حماقة مع لاعب أهلي صنعاء السابق علي الصلول، الذي أستعاد جزء من مستواه وشارك في تمارين اليرموك تمهيدا لتوقيع معه، وتمسك به “سيء الذكر” في ظل تلقيه عرض من أحد أندية العاصمة المشاركة في الدوري، وقبل ساعات من السفر أخبره “سيء الذكر” بعدم أمكانية ضمه للفريق، ليحرم اللاعب من المشاركة في بطولة الدوري.

حدثنا الكثير من لاعبي اليرموك عن وعود “سيء الذكر” لهم قبل السفر الى شبوة بصرف مستحقاتهم المالية، وعندما وصلوا شبوة ماتت تلك الوعود والبعض منها تعيش أخر ايامها.. وهذه احدى أسباب ظهور الفريق متهالك في المباريات.

مصادر قالت إن الظروف في البعثة تدهورت في شبوة والبعض هدد بالعودة إلى صنعاء بمن فيهم الجهاز الفني، بسبب تعنت “سيء الذكر” في صرف تكاليف التغذية والسكن للبعثة.

وهناك من تحدث عن قيام “سيء الذكر” بسحب حوالات مالية، كان قد حولها للاعبين قبل المغادرة الى شبوة رفقة الفريق، وعندما علم بعدم سفرهم سحب تلك الحوالات، برغم من أنها جزء من رواتبهم المتأخرة لدى النادي.

قائمة ضحايا “سيء الذكر” طويلة وما ذكر سابقا مجرد نماذج، ولم نتطرق لما قام به تجاه اللاعب إسماعيل عقلان واللاعبين الذي أقصوا من البعثة رغم انتظامهم في تمارين الفريق وضم لاعبين لم ينتظموا في تمارين الفريق الا قبل أيام من السفر.

نقلاعن الملاعب

التصنيفات: أخبار محلية,عاجل

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com