صنعاء تحتفي بالنجوم وتذهل الجميع .. عبدالسلام فارع | الرياضة نت
Visit Us On TwitterVisit Us On FacebookVisit Us On YoutubeCheck Our Feed

صنعاء تحتفي بالنجوم وتذهل الجميع .. عبدالسلام فارع

لأنها موطن العلم والعلوم وموطن الحب والكرم.. لأنها صنعاء التاريخ والحضارة وحاضنة الآباء والجدود دون تمايز أو حدود.. فقد آثرت إلا أن تحتفي بأبطالها والنجوم وأذهلت الأنصار والخصوم.
أجل أيها الأعزاء إنهاء صنعاء التسامح والصمود.. صنعاء التي أثبتت للداخل والخارج وللعالم أجمع بأنها البيئة الآمنة والمستقرة لكل أبناء الوطن ومن كل المحافظات.. وما ذلكم الاحتفاء المبهر والمدهش الذي أعدت له العاصمة صنعاء عبر قنواتها المسؤولة في وزارة الشباب والرياضة وأمانة العاصمة لدليل على أنها كانت وما زالت وسوف تظل رمانة الميزان ضمن الوطن الكبير والموحد، وقد سبق لي في إطلالة الأسبوع المنصرم أن أشرت إلى أن صنعاء سوف تذهل الجميع ليس فقط في الإعداد والتحضير لمهرجان الاستقبال والتكريم لأولئك الأبطال الذين صنعوا الانتصار الأعظم بتحقيقهم لبطولة غرب آسيا في نسختها الثامنة لكرة القدم واحتفاظهم بكأس البطولة.. بل وفي ذلكم الحضور الجماهيري الذي بدد كل الغيوم، بعد أن استطاع الأحمر اليماني الصغير أن يوحد القلوب والدروب وحتى الأطياف السياسية.
ولو أن هناك بعض التباين الذي طغى في السطح لكنه في الأول والأخير بيّن الكثير من الحقائق لتواصل العاصمة التاريخية صنعاء تشبثها بمركز الصدارة على امتداد الوطن الحبيب ، أما إب فيكفيها جندي المرور الذي كان ينظم السير ويذرف الدموع.
وفي اعتقادي أن كل ذلك التألق والتفوق الذي رافق ذلكم المهرجان التاريخي لم يكن ليتحقق لولا التنسيق والتواصل المسبق بين القيادات المعنية في العاصمة صنعاء والاتحاد اليمني العام لكرة القدم.
وغير بعيد عن الحضور الجماهيري – الذي سيظل عالقاً في ذاكرة الوطن وفي أذهان أولئك النجوم لعقود قادمة – كان قد حدثني النجم الوحداوي الأسبق دمث الأخلاق مطهر اسحاق أن صنعاء سبق لها أن استقبلت الزعيم الراحل جمال عبدالناصر واستقبلت المناضل قاسم منصر وجثمان الإمام أحمد لكنها لم تشهد حشوداً كتلك التي استقبلت بعثة المنتخب، وهنا لعلي قد لا أذيع سراً إن قلت أني ذرفت دموع الفرح لأكثر من مرة وأنا أشاهد تلك الحفاوة التي حظيت بها بعثة المنتخب ابتداء من الدمنة بتعز مروراً بالحوبان ومن ثم إب ويريم وذمار ومعبر وصولاً إلى العاصمة صنعاء.
وللحفاظ على ذلكم الإنجاز العظيم والتشكيلة المثالية للمنتخب، طالب نجم الجيل العملاق مهدي بن صالح أحمد – وهو أحد نجوم السبعينيات – بأن ترفد المنتخبات بالدماء الجديدة بصفة مستديمة كي نشارك به في كل الاستحقاقات القادمة وقد شاركه نجل النجم الكروي الأسبق محمد المقشي اليرموكي الجميل عبدالله المقشي الرأي في أمنياته.

التصنيفات: ميادين

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com